آمونة سالم :: ألبومات :: صور الحائط

عرض :: صور الحائط | الصورة رقم : (٦) من إجمالي : (٦٧)

المجلس الفني السعودي يدشن النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة
بدعم من وزارة الثقافة السعودية، دشن المجلس الفني السعودي النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة تحت عنوان "أيتها الأرض" والذي يحوي اعمالاً تتناول مواضيع الاستدامة البيئية واستكشاف طرق بديلة للتعايش والحياة على كوكبنا من خلال برنامج فني وثقافي وتعليمي يشمل معارض وورش عمل وحوارات نقاشات، وبرنامج تعليمي عام واسع النطاق.
ويضم معرض " أيتها الأرض" الذي يقام من 28 يناير الى 18 أبريل في كل من مقر المجلس الفني السعودي والمنطقة التاريخية بجدة القديمة أعمالاً لأكثر من 60 فنان ومهندس معماري ومصمم ومفكر محلي ودولي تبحث عن التحديات الناجمة عن تدمير البيئة الطبيعية وتعتبر مبادرة هذا العام استمرارا لرسالة المجلس الفني السعودي والتي تهدف إلى تنمية مشهد الفن المحلي وبناء الجسور مع عالم الفن الدولي.
وخلال مؤتمر صحفي سبق افتتاح المعرض، أكد محمد حافظ، نائب رئيس المجلس الفني السعودي أن معرض " أيتها الأرض " خلق منصة تواصل فني وثقافي وبيئي مع زائري المعرض من داخل وخارج المملكة على حد سواء، وقال: "كلنا حماس لتدشين النسخة السابعة من المعرض رسميًا. حيث تعد مدينة جدة جزءًا لا يتجزأ من المشهد الفني المعاصر في المملكة العربية السعودية بحيث توفر مساحة للنظر في أفكار جديدة واستكشاف تقاطعات ثقافية وفنية وبيئية."
ومن جهته، قال عبد الكريم الحميد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الثقافة: "نحن فخورون بدعم النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة، وهو منصة مخصصة لعرض الأعمال الاستثنائية للفنانين المحليين. تتمتع المملكة العربية السعودية بثروة من المواهب المحلية والتي تمثل العمود الفقري للتحول الثقافي الذي تشهده المملكة. ونحرص في الوزارة على دعم وخلق بيئة تسمح للفنانين والمبدعيين وأصحاب المشاريع الثقافية بالنمو. أحد أهدافنا الرئيسية هو مواصلة تطوير الصناعات الثقافية في المملكة وإدماج الثقافة في الحياة اليومية للمواطنين والمقيمين والزوار.
وفي حديثها عن نسخة هذا العام ، قالت مايا الخليل، المنسق العام للنسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة: "إن الفنانين والمهندسين المعماريين والمصممين المبدعون في وضع فريد لاستكشاف الأفكار والقيام بدور نشط لإيجاد حلول للأزمة البيئية التي نواجهها وإثارة النقاش والحوار. لقد انفصلنا عن الطبيعة، ببناء علاقة متزايدة من الهيمنة والاستغلال. نحن بحاجة إلى إعادة النظر في قيمة تربطنا ليس فقط مع الطبيعة ولكن مع بعضنا البعض. من خلال مراقبة ومحاكاة أنماط واستراتيجيات الطبيعة التي تم اختبارها عبر الزمن، لدينا بالفعل حلول لمستقبل مستدام. آمل أن يكون معرض 21،39 فن جدة حافزًا لطرق جديدة للتفكير في كيفية تعايشنا مع كوكبنا".
ويقدم 21 فنانا مثل أيمن زيداني، عزيز جمال، كريستيانا دي مارشي، دانية الصالح، دوران لانتنك، فهد بن نايف وعلاء طربزوني، فرح بهبهاني، فلوة ناصر، مها نصر الله، منال الدويان، مروه المقيط، فهد الفراج، محمد كاظم، مهند شونو، عبادة الجفري، عمر عبد الجواد، نجود السديري، رجاء خالد، سلطان بن فهد وزهرة الغامدي اعمالهم باستخدام عدد من الوسائل الفنية مثل الرسم، والأفلام، والنحت، والأداء، والهياكل، والصوت.
وعلي هامش النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة يقام معرض تحت عنوان "مساحات النحت" – عمارة مساكن الصحراء، وهي مبادرة من الهيئة الملكية لتطوير العلا، كجزء من مهمتها للعمل مع الفنانين لتحويل هذه المنطقة الصحراوية الرائعة إلى وجهة ثقافية على مستوى عالمي.
وتأتي النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة بدعم ورعاية من وزارة الثقافة ومؤسسة المنصورية وبنك UBS وفان كلييف اند اربيلز وامالا